منتـــــــــــــــتدى النجـــــــــــــــلاء شعر لايعترف بقانون


منتـــــــــدى-النجــــــــلاء-شعـــــــري-ادبــــــي-ثقافـــــي-علمــــي-اخبـــــار-ترفيــــــه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الطريق نحو معركة المطار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
.
.
avatar

عدد المساهمات : 1018
نشاطي بالمنتدى : 24946
تقييم العضو 21 تاريخ التسجيل : 26/10/2011

مُساهمةموضوع: الطريق نحو معركة المطار   السبت نوفمبر 12, 2011 3:18 am

.......................






معركة المطار الحاسمة :
كانت المرحلة الأولى من معركة المطار تحمل أخباراً عظيمة في انتصارات عراقية كبيرة وخسائر أمريكية فادحة حيث قاتل أفراد الحرس الجمهوري والحرس الخاص والفدائيين العرب الذين قدموا من مختلف الدول العربية وتسللوا عبر سوريا إلى أراضي العراق للدفاع عنها ومحاربة القوات الغازية وقد قيل أن القوات الأمريكية الأولى التي قدمت إلى منطقة المطار قد أبيدت بالكامل وذكر في ذلك الوقت أن الجثث الأمريكية ترامت على الأرض وذكر الكثيرون أن الفدائيين العرب كانوا يتفاخرون بالإمساك بالرؤوس الأمريكية المقطوعة والمفصولة عن الأجساد ...
وذكرت الأنباء آنذاك أن هناك قتال عنيف في منطقة مطار بغداد الدولي وأن نتيجة هذه المعركة هي التي ستحدد المنتصر في هذه الحرب ، فدفعت العراق بقواتها وعتادها وأعدت خطة محكمة لمواجهة الأمريكان الذين لقوا مقاومة عنيفة في هذه المنطقة ، وإلى الآن لا يعرف أحد ما حدث في معركة المطار ، وتضاربت الأقوال واختلفت وأخذ كل من الناس يحكي ويدعي ، وأخذ بعضهم يضع السيناريوهات والقصص الملفقة ، حيث ادعى بعضهم أن الولايات المتحدة استخدمت أسلحة محظورة دولياً في منطقة المطار ، وذكر غيرهم أن القوات العراقية انهزمت وتشاردت ، وذكر غيرهم أن الخيانات حدثت في صفوف الجيش العراقي وصدرت إليهم أوامر عليا بالانسحاب والذهاب إلى أهليهم ، ولكن أشهر هذه الأقوال هي أن هناك أوامر قد صدرت إلى القوات العراقية بالانسحاب وقد أصدرها قائد قوات بغداد التي قاتلت بأسلحة الحرس الخاص ، وقد خص هذا القائد وهو سفيان ماهر قطعاته بالانسحاب حيث شوهدت أعداد كبيرة من الجيش تنسحب ومنهم لواء (( 76 )) متجحفل حرس جمهوري واللواء (( 26)) ضفادع بشرية ، أما الحرس الجمهوري فقد انهزم ، فكانت القوات العراقية الهاربة صيداً ثميناً للطائرات المعادية التي قتلت العديد من المنسحبين من القطعات ، وحرقت منشأة بالكامل كانت تحمل مقاتلين وبقاياها مازالت موجودة على الطريق إلى الآن ويقال أن المقابر مازلت موجودة على جانبي طريق المطار حتى اليوم !!
وذكر آخرون أن مقاتلي الحرس الجمهوري والحرس الخاص لم يقاتلوا الأمريكان وإنما الذين قاتلوا هم الفدائيون العرب الذين لم ينجدهم أي مسئول في تعزيز قوتهم بالسلاح والعتاد ، وقاتل أيضا رجال النجدة والمرور المسئولون عن حماية طريق المطار .
وحتى مع الهزيمة العراقية في معركة المطار خرج الصحاف على العالم وقال متفاخراً وبطريقة مقنعة وواثقة أن القوات العراقية تمكنت من هزيمة الأمريكان وقتلهم شر قتلة وطردهم من منطقة المطار بعد القضاء عليهم ودفنهم هناك !!
المهم انتصرت القوات الأمريكية في المعركة التي كانت حاسمة وواصلت تقدمها في العاصمة العراقية بغداد فخرج الصحاف مرة أخرى والتلفزيونات العالمية تبث مشاهد دخول القوات الأمريكية في بغداد وقال أن الصور الفيلمية التي عرضتها بعض وسائل الإعلام و تظهر أن القوات الغازية قد تمكنت من السيطرة علي بعض ضواحي بغداد هي مجرد صور فيلمية مفبركة ، وقال الصحاف في تصريحات لقناة الجزيرة القطرية : الفيلم الذي وزعوه عليكم ليست لضواحي بغداد وإنما هي للأطراف الجنوبية من منطقة أبو غرير والتي تبعد بحوالي 30 كيلومتر من بغداد !!

دخول بغداد بسهولة غير متوقعة :
وحقيقة الأمر أن القوات الأميركية قد دخلت بغداد بسهولة غير متوقعة وسارعت الدبابات الأميركية إلى السيطرة على المحاور الكبرى في العاصمة العراقية لتستقر أخيرا على ضفتي نهر دجلة يوم الأربعاء 9/4/2003م, بعد ثلاثة أسابيع من بدء الغزو على العراق حيث تم دخول بغداد على ثلاث مراحل , مع السيطرة أولا على المطار قبل أسبوع ، ثم تمت في الأيام التالية السيطرة على الضفة الغربية من نهر دجلة التي يوجد عليها القصر الجمهوري وهو القصر الأهم بين قصور صدام حسين ، وتلت ذلك السيطرة على المحاور الرئيسية في الحي المجاور الذي تقع فيه المباني الإدارية ، ونفذت المرحلة الثالثة مع تقدم القوات الأميركية إلى الأحياء الشمالية والشرقية من المدينة ..
وقد اختفى تقريبا كل المقاتلين العراقيين الذين كانوا قد انتشروا بكثافة في المدينة منذ اندلاع الحرب في 20 مارس من منطقة الرصافة ، وخرج وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف على شاشات التلفزيون من جديد وهو يعد بتلقين القوات الأميركية درساً وإحراقها، مشيراً إلى أن الوحدات التي دخلت بغداد أصبحت معزولة وأن قوات عراقية بدأت في التعامل مع الغزاة !!
وفي نفس اليوم أسقط عراقيون بمساعدة دبابة لمشاة البحرية الأمريكية تمثالا ضخما للرئيس العراقي صدام حسين والذي كان منتصبا في ساحة الفردوس أمام فندق فلسطين وسط بغداد, وقد سارع عدد كبير من العراقيين بعد ذلك إلى الرقص والاحتفال فوق حطام التمثال معلنين بذلك نهاية عهد صدام حسين وبداية لعهد جديد تسيطر فيه الولايات المتحدة على البلد وحكومتها ومقدراتها ..









...........
......................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alayhm-ahlamont.jordanforum.net
 
الطريق نحو معركة المطار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــــــــــــــتدى النجـــــــــــــــلاء شعر لايعترف بقانون :: قسم خاص عن الشهيد صـــــدام حسيـــــــــــن :: عن حيـــــاة الشهيـــــــد صــــــــدام حسيــــــــــــــــــــــن-
انتقل الى: