منتـــــــــــــــتدى النجـــــــــــــــلاء شعر لايعترف بقانون


منتـــــــــدى-النجــــــــلاء-شعـــــــري-ادبــــــي-ثقافـــــي-علمــــي-اخبـــــار-ترفيــــــه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أرجوك دعيني أسقط-منتدى النجلاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عدنان علي عضيبات
.
.
avatar

عدد المساهمات : 1308
نشاطي بالمنتدى : 25740
تقييم العضو 47 تاريخ التسجيل : 26/10/2011
الموقع في عيون حبيبتي

مُساهمةموضوع: أرجوك دعيني أسقط-منتدى النجلاء   الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:36 pm

أرجوك دعيني أسقط ....


وقفت داخل تلك الحديقة الكبيرة أتأمل أشجارها العاتية الضخمة

الثابتة رغم تعاقب السنين

هذه الحديقة الغناء كانت تعج بالزوار قبل أشهر

الآن هجرها الناس

وهجرتها الحياة أيضا …

الخريف هاجم فروعها واقتلع منها أوراقها الخضراء الطرية

معظم الأوراق تساقطت في خضوع وذل وألم نحو الأرض

ولم يبق على الأشجار سوى بضع وريقات تجاهد من أجل البقاء

قادني الفضول نحو شجرة

مختلفة …جد مختلفة …

كل وريقات تلك الشجرة قد تساقطت

ولم يبقى منها إلا ورقة واحدة …

مازالت خضراء

مازالت على قيد الحياة ..

أصابني العجب فاقتربت وتأملتها وأنا أقول في نفسي

لله درها كم هي قوية …..!!

إنها تقاوم الموت حتى النهاية

وتصارع كي تبقى في الأعلى …

سمعت الورقة الخضراء همساتي فقالت لي

أهلا بزوار الخريف

كم انتظرناكم

كي تؤنسونا في وحدتنا ..وتخففوا عنا ألم الغربة …

ولكني استغرب من إعجابك

!!هل تعجبك حالي ..

وأنا غريبة وحيدة هنا

أتمسك بغصن متهالك يوشك ان يرحل …

ومن قال لك أني أقاوم

إني انتظر نهايتي مثل كل الكائنات في الكون …

ولكن الله لم يرد ذلك بعد

وأنا اعشق هذه النهاية

وانتظرها بشوق شديد

قلت لها وقد أصابني الإحباط

وهل هناك أحد في الدنيا يعشق الموت

هل تعشقين الموت …؟؟

قالت لي:

يا هذه ما فائدة العيش على هامش الحياة …

دون أن يكون لي دور أو عمل

أنا في الأعلى ولكني لا أنتج ثمرة ولا أصنع ظلا

أنا أعيش على هامش الحياة

أنتظر النهاية ..

كي أبدأ من جديد

كي يبدأن من جديد …

كل أخياتي ذهبن إلى الأرض

ربما يبدأن الحياة في نفس المكان الذي سقطن فيه

حيث الوطن والأنس والأهل

أو يريد الله لهن أن يسافرن

تحملهن الرياح بقوة وعنف ..

نحو أوطان أخرى

أماكن أخرى في العالم ..تحتاج إلى البداية ..

تشتاق إلى البداية

وأنا هنا وحدي متعبة

تتصارع في داخلي الأفكار والطموحات …

أين سأنتهي كي أبدأ من جديد

قلت لها

أرجوك لا تقولي ذلك.. جئتك يا ورقتي الخضراء ..

أبحث عنك ووجدتك بصعوبة

لا يهمني إن بقيت وحيدة أو غريبة

أو حتى ضعيفة …...

المهم عندي أن أرى فيك الحياة

حتى لو كانت مؤقتة …

وفي لحظة من اللحظات

هبت ريح باردة …

اقتلعت تلك الورقة المجاهدة من غصنها المتهالك



تأرجحت الورقة في الهواء في عز وكبرياء

مددت يدي لأحملها

وامنعها من السقوط…

نادتني بحزم

ابتعدي ..

أرجوك دعيني أسقط

دعيني أعود إلى المكان الذي جئت منه

دعيني أموت

كي أبدأ من جديد

لأنقذ طفلا جائعا

لأصنع ظلا يستظل به رجل طاعن في السن هجره أبناؤه

وقد أكون في يوم من الأيام سفينة لمساكين يعملون في البحر

وقد أصبح شجرة يصلي تحتها أحد الصالحين فيذكر الله وأذكر الله معه

أرجوك يا سيدتي

دعيني أسقط
….
….
..
وسقطت الورقة
…..
..

ودعتها ومضيت
..
ومرت أشهر


وجاء الربيع بحلته البهية

فغردت الطيور …

وتفتحت الورود والرياحين

زرت الحديقة

واقتربت من نفس المكان الذي وجدت فيه الورقة الخضراء…

بحثت عنها فلم أجدها

جاءني صوت من بعيد

أنا هنا يا عزيزتي …

التفت فإذا بشجرة ضخمة

قد امتدت فروعها في الهواء

وتشابكت..

والتفت حول بعضها كأنها في عراك

ونظرت فإذا جذورها قد اخترقت الأرض
..
وغاصت في أعماقها وكأنها تبحث عن لآلئ في بحر

..

وسمعت صوت احتكاك أوراقها مع بعضها البعض

كان صوتا شجيا جميلا

أو نشيدا …

هل كان أنينا

ربما

نادتني في خشوع

لا هذا ولا ذاك …

ولكني أسبح

….

كذلك فعلت عندما سقطت

وكذلك افعل عندما أعلو وأعلو …

علت وجهي مسحة من خجل

متى كانت آخر مرة سبحت فيها الله

وكيف للجماد أن يتذكر ربه ولا ينساه ولم ينعم الله عليه بعقل أو فكر
..
ونحن البشر لنا عقول ولكننا لا نذكر ولا نسبح

قالت لي والحيرة مازالت تتملكني
..
هل تودين أن تكوني مثلي؟؟

قلت لها …نعم

قالت : إذن اصبري وصابري…

وإذا عصفت بك الهموم وتقاذفتك الأفكار والظنون


فأحسني الظن

ولكن ليس بنفسك …ولا بالناس ..

إنما بالله عز و جل

تمسكي بالرجاء

تمسكي بالأمل بان القادم سيكون أفضل وأحلى ..وأجمل..

إذا هاجمك الألم فانحني بهدوء حتى يمر
..
ثم عاودي الوقوف ثانية في عزة وإباء
..

لا يهمك تلك المدة التي انحنيت فيها

لا يهمك ماذا فقدت وكم فقدت
…!!
أحيانا نفقد كل شيء لنملك كل شيء

أحيانا ينكسر المصباح ونتخبط في الظلمات
..
لينكشف لنا النور الحقيقي

النور الذي لا ينطفئ ..

نور الله عز وجل….

اذكري الله لينكشف لك النور

اذكري الله إذا سقطت واذكريه إذا انتهيت
..
اذكريه واكسري المصباح

يغمرك النور

تغشاك السكينة

وتعودين في القمة كما كنت….


منقول اتمنى ان تنال اعجابكم

http://alayhm-ahlamont.jordanforum.net/t1876-topic

منتـــــدى النجـــــــلاء







لو كنت تعلم ما أقول عذرتني أو كنت أعلم ما تقول عذلتكا
لكن جهلت مقالتي فعذلتنـي وعلمت أنك جاهل فعذرتكـا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayhm-ahlamontada-com.jordanforum.net/
 
أرجوك دعيني أسقط-منتدى النجلاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــــــــــــــتدى النجـــــــــــــــلاء شعر لايعترف بقانون :: الاقســــــــــــــــــــــــام الادبيــــــــــــــــــــة :: النثـــــــر وهمــــــــس المشاعــــر(منتدى النجـــــــــــلاء)-
انتقل الى: