منتـــــــــــــــتدى النجـــــــــــــــلاء شعر لايعترف بقانون


منتـــــــــدى-النجــــــــلاء-شعـــــــري-ادبــــــي-ثقافـــــي-علمــــي-اخبـــــار-ترفيــــــه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مساكن وقصور الجنة-أنهار الجنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
.
.
avatar

عدد المساهمات : 1018
نشاطي بالمنتدى : 25476
تقييم العضو 21 تاريخ التسجيل : 26/10/2011

مُساهمةموضوع: مساكن وقصور الجنة-أنهار الجنة   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 5:11 pm




مساكن وقصور الجنة

جعل ربنا سبحانه وتعالى في الجنة مساكن وقصورًا إكرامًا لعباده المتقين فيقول :{وَالَّذِينَ ءامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُبَوِّئَنَّهُم مِّنَ الْجَنَّةِ غُرَفًا تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (58)} (سورة العنكبوت).
فللمؤمنين منازل وغرف رفيعة البنيان متينة الأسس وفيها أزواجهم وما يشتهونه من نعيم. ولتبيان جمال هذه الغرف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إنَّ أهل الجنّة ليتراءون في الغرفة كما تتراءون الكوكب الشرقيّ أو الكوكب الغربيّ الغارب في الأفق والطالع في تفاضل الدرجات" فقالوا: يا رسول الله أولئك النبيون؟ قال :"بلى والذي نفسي بيده وأقوامٌ ءامنوا بالله ورسوله وصدّقوا المرسلين" رواه الترمذيّ. فمن زادت طاعته زاد نعيمه في الآخرة ومن سعى حقَّ السعي كان له ما أحبّ في الآخرة.
وليس كل أهل الجنّة على درجة واحدة، بل تتفاوتُ درجاتُ أهلها حسَب الأعمال والطاعات، فهناك القصورُ والمنازل والغرف والخيام، فأدناها عظيم جميل المنظر فكيف بأعلاها. يقول الله سبحانه وتعالى :{لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مِّن فَوْقِهَا غُرَفٌ مَّبْنِيَّةٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ وَعْدَ اللهِ لا يُخْلِفُ اللهُ الْمِيعَادَ (20)} (سورة الزمر)، أي هناك منازل رفيع في الجنة ومنازل أرفع منها. ومنها ما هو من لؤلؤة واحدة مجوفة ضخمة، ومنه ما هو مبنيّ من لبنات الذهب والفضة.
وأهل الجنّة أول ما يدخلونها يَعرِفون منازلَهم، قال ربنا تعالى :{ويدخلُهُم الجنة عرَّفَها لهم} أي يُدخلهم الله الجنةَ عرَّفها وبينَّها لهم حتى إن الرجلَ ليأتي منزلَه منها إذا دخلها كما كان يأتي منزله من الدنيا لا يُشكلُ عليه ذلك.
ومساكن وغرف الجنة ليست كالتي في الدنيا، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :"إن في الجنَّة غرفًا يُرى ظاهرُها من باطنها وباطنُها من ظاهرِها" فقال أبو مالكٍ الأشعريّ: لمن يا رسول الله؟ قال :"لمن أطابَ الكلامَ وأطعم الطعام وبات قائمًا والناسُ نيام" رواه أحمد.

خيام أهل الجنة

لقد رغب ربنا سبحانه وتعالى وحثّ على عمل الخير والطاعات في ءايات كثيرة، وبيّن جزاء ذلك في الجنة. ونعيم الجنة يتفاوت بين درجاتها، ورغم التفاوت، فالكل في نعيم مقيم.
ومن النعيم الذي أعده الله تعالى في الجنة الخيام، فقد أخبرنا عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله :"إن للمؤمن في الجنة لَخَيمة من لؤلؤة واحدة مجوفة طولها في السماء ستون ميلاً، للمؤمن فيها أهلون، يطوف عليهم المؤمن فلا يرى بعضهم بعضًا" متفق عليه.
فانظر يا أخي المسلم كم حجم الخيمة التي هي من لؤلؤة واحدة ولا يوجد مثلُها في الدنيا أو ما يُقاربها.
والخيمة متسعة الأقطارِ لاتساعِ جوفها، وله فيها أهلون من نسائه والحورِ العين. وهذا الأمر الذي نذكره ما هو إلا جزء من النعيم في الجنة الذي يتنعم به المتنعمون من أهلها الذين عندما يدخلونها لا يتمنى أحدهم العودة إلى الدنيا سوى نوع واحد من المؤمنين ألا وهم الشهداء، فقد ورد في الحديث الذي رواه مسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ما من أحد يدخل الجنّة يحب أن يرجع إلى الدنيا وأن له ما على الأرض من شىء غير الشهيد فإنه يتمنى أن يرجع فيقتل عشر مرات لما يرى من الكرامة".
فالذي يدخل الجنة ينسى عذاب الدنيا ومصائبها وهمومها ومصاعبها، ويرتاح في جنات النعيم ولو كان أدناهم منزلة.

أنهار الجنة

إن الله تعالى قد أعدّ من جملة ما أعدّه لعباده المؤمنين في دار السلام في الجنّة أنهارًا عظيمة غير التي نراها في الدنيا، يقول ربنا تبارك وتعالى :{مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ ءاسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِم} (سورة محمد).
وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنّه قال :"إنّ في الجنَّة بحر الماء وبحر العسل وبحر اللبن وبحر الخمر ثم تشقق الأنهار بعد" رواه الترمذيّ.
في الجنّة أنهار كثيرة تجري على وجه أرض الجنة في غير أخدود، أي ليس هناك شقوق في أرضها بل على وجهها، فلا تُكلّف تعبًا بالتناول منها، وأهل الجنّة يشربون منها تلذذًا لا عن عطش، والماء الذي فيها غير ءاسن أي لا يتغير ريحُه وطعمه. وأما أنهار اللبن وهو ما يُسمى بالحليب فلا يتغير طعمه، ولا يفسد من طول المكث.
وأنهار الخمر في الجنة لذة للشاربين، فهي ليست كخمر الدنيا، إذ أن خمر الجنة لذيذ المذاق، طعمه طيب، وعندما يكون طيبَ الطعم يكون طيبَ الريح، بخلاف خمر الدنيا في كل ذلك، زيادة أن خمر الجنة لا يسكر ولا يؤدي بمن يشربه إلى الصداع ووجع الرأس والأذى، ولا تذهب عقولهم بشربها، وأما أنهار العسل المصفّى فهي من عسل ليس فيها عكر ولا كدر كما نرى في بعض عسل الدنيا.
وقد أكرم الله تعالى نبيه محمدًا صلى الله عليه وسلم بأن أعطاه في الجنّة نهرًا عظيمًا اسمه نهر الكوثر؛ فقد ورد عن أنس بن مالك أنه قال :"أغفى رسول الله صلى الله عليه وسلم إغفاءة فرفع رأسه مبتسمًا فإما قال لهم وإما قالوا له: يا رسول الله لمَ ضحكتَ؟ فقال: إنّه أنزلت علي ءانفًا سورة فقرأ "بسم الله الرحمن الرحيم إنا أعطيناك الكوثر" حتى ختمها فلما قرأها قال: أتدرون ما الكوثر؟ قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: فإنّه نهر وعدنيه ربي جل وعز في الجنة عليه خير كثير عليه حوض ترد عليه أمتي يوم القيامة ءانيته عدد النجوم" رواه مسلم.
وبيّن لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث ءاخر صفةَ هذا النهر فيقول :"هو نهر حافتاه من ذهب يجري على الدر والياقوت تربته أطيب من ريح المسك وطعمُه أحلى من العسل وماؤه أشد بياضًا من الثلج".

http://alayhm-ahlamont.jordanforum.net/t1876-topic

منتـــــدى النجـــــــلاء







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alayhm-ahlamont.jordanforum.net
اميــرة الحكــايات
.
.
avatar

عدد المساهمات : 1028
نشاطي بالمنتدى : 26027
تقييم العضو 25 تاريخ التسجيل : 27/10/2011
الموقع علــي كوكــب الارض

مُساهمةموضوع: رد: مساكن وقصور الجنة-أنهار الجنة   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 9:09 pm



و


http://alayhm-ahlamont.jordanforum.net/t1876-topic

منتـــــدى النجـــــــلاء













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مساكن وقصور الجنة-أنهار الجنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــــــــــــــتدى النجـــــــــــــــلاء شعر لايعترف بقانون :: الاقســـــــــــــــــــا م العــــــــــــــــا مـــــــة :: المنتــــــــــدى الاســـــــــلامـــــي(منتدى النجـــــــــــــلاء)-
انتقل الى: