منتـــــــــــــــتدى النجـــــــــــــــلاء شعر لايعترف بقانون


منتـــــــــدى-النجــــــــلاء-شعـــــــري-ادبــــــي-ثقافـــــي-علمــــي-اخبـــــار-ترفيــــــه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ما يقال لأهل الجنة عند دخولها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
.
.
avatar

عدد المساهمات : 1018
نشاطي بالمنتدى : 24936
تقييم العضو 21 تاريخ التسجيل : 26/10/2011

مُساهمةموضوع: ما يقال لأهل الجنة عند دخولها    الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 5:08 pm





ما يقال لأهل الجنة
عند دخولها

يقول الله عز وجل :{وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا} (سورة الزمر) أي جماعات جماعات فلا يصيبهم ما يصيب غيرهم من الذين يحاسبون حسابًا عسيرًا، بل يكونون في أمن وأمان إلى أن يصلوا إلى الجنة، فقد ورد عن سيدنا عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال :"حتى إذا انتهوا إلى باب من أبوابها وجدوا عنده شجرة يخرج من تحت ساقِها عينان تجريان فعمدوا إلى إحداهما كأنما أُمروا به فشربوا منها فأذهب الله ما في بطونهم من أذى أو بأس، ثم عمدوا إلى الأخرى فتطهروا منها، فجَرتْ عليهم نَضرةُ النعيم".. إلى أن قال رضي الله عنه :"ثم انتهوا إلى الجنة فقالوا سلام عليكم طبتُم فادخلوها خالدين".
ويقول الله تعالى :{وَالَّذِينَ صَبَرُواْ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَأَنفَقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلاَنِيَةً وَيَدْرءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ (22) جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ ءابَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالمَلاَئِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ (23)} (سورة الرعد).
فما أحلاه من لقاء وما أعظمه من استقبال، فالملائكةُ عليهم السلام يستقبلون المؤمنين بالتحية من الله تعالى، يبشّرونهم بما أعدّه الله لهم ولمن ءامن وصلح من ءابائهم وأزواجهم وأهليهم.
ونكمل ما ورد عن سيدنا عليّ رضي الله عنه فيقول :"ثم تلقاهم الولدان المخلدون فيطوفون كما يطوف أهل الدنيا بالحميم الذي قدِم عليهم من غيبته فيقولون له: أبشر، أعدّ الله لك من الكرامة كذا وكذا، ثم ينطلق غلام من أولئك الولدان إلى بعض أزواجه من الحور العين فيقول: قد جاء فلان باسمه الذي كان يُدعى به في الدنيا، قالت: أنتَ رأيتَه؟ فيقول: أنا رأيتُه وهو بإثري، فيستخف بإحداهن الفرح حتى تقوم على أُسْكُفَّةِ (أي عتبة) بابها، فإذا انتهى إلى منزله نظر إلى أساس بُنيانه فإذا جَندَل اللؤلؤ فوقه صرحٌ أخضر وأحمر وأصفر من كل لون، ثم رفع رأسه فنظر إلى سقفه فإذا به يلمع كالبرق، ثم طأطأ رأسه فإذا أزواجه وأكواب موضوعة ونمارق مصفوفة وزَرابيُّ مبثوثة ثم ينادي منادٍ: تحيون فلا تموتون أبدًا، وتقيمون فلا تظْعَنونَ أبدًا" انتهى.

نعيم الجنة

الله سبحانه وتعالى هو الذي يوفّق المؤمن وييسر له سبل الخير والرشاد، فالدخول إلى الجنة يستوجب العمل لها، والعمل للجنة محفوف بالمكاره، فقد روى أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"حُفّت الجنةُ بالمكارهِ وحُفَّت النار بالشهوات" رواه الترمذيّ. ويقول الإمام النووي في شرح هذا الحديث :"قال العلماء هذا من بديع الكلام وفصيحه وجوامعِه التي أوتيَها رسولُ الله صلى الله عليه وسلم من التمثّل الحَسن ومعناه: أن الجنة والنار محجوبتان، فمَنْ هتَكَ الحِجابَ وصل إلى المحجوبِ، وهتْكُ حِجابِ الجنةِ يكون باقتحامِ المكارهِ أي الأمورِ التي لا تميلُ النفسُ إليها عادةً بطبعِها، وهتكُ حجابِ النارِ بارتكابِ الشهواتِ المحرَّمة.
وأما المكارهُ فيدخُلُ فيها الاجتهادُ في العباداتِ والمواظبةُ عليها والصبرُ على مشاقّها وكظْمُ الغيطِ والعفو والحِلم والصدقة، والإحسانُ إلى المسيء والصبر عن الشهوات ونحو ذلك.
وأما الشهوات التي حفّت النار بها فهي الشهوات المحرّمة كالخمر والزنا والغيبة واستعمال ءالات اللهو المحرمة ونحو ذلك.
أما الشهوات المباحة فلا تدخُل ضمن هذه، ولكن ينبغي التقليلُ منها خوفًا من أن ينشغل بها الإنسان عن الطاعات، أو تجره هذه المباحات إلى محرمات.
ويقول النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم :"لمَّا خلقَ اللهُ الجنةَ والنار، أرسل جبريل عليه السلام إلى الجنة فقال: انظر إليها وإلى ما أعددتُ لأهلها فيها، فنظر إليها فرجع فقال: وعزّتِك لا يسمع بها أحدٌ إلا دخلها، فأمر بها فحفّت بالمكاره، فقال: اذهب إليها فانظر إليها وإلى ما أعددت لأهلها فيها، فنظر إليها فإذا هي قد حُفّت بالمكاره، فقال: وعزتك، لقد خشيت أن لا يدخلها أحد، قال: اذهب فانظر إلى النار وإلى ما أعددت لأهلها فيها، فنظر إليها فإذا هي يركبُ بعضها بعضًا، فرجع فقال: وعزتك لا يدخلها أحد، فأمر بها فحفّت بالشهوات فقال: ارجع فانظر إليها، فنظر إليها فإذا هي قد حفت بالشهوات فرجع وقال: وعزتك، لقد خشيت أن لا ينجو منها أحد إلا دخلها" رواه النسائيّ.

http://alayhm-ahlamont.jordanforum.net/t1876-topic

منتـــــدى النجـــــــلاء







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alayhm-ahlamont.jordanforum.net
 
ما يقال لأهل الجنة عند دخولها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــــــــــــــتدى النجـــــــــــــــلاء شعر لايعترف بقانون :: الاقســـــــــــــــــــا م العــــــــــــــــا مـــــــة :: المنتــــــــــدى الاســـــــــلامـــــي(منتدى النجـــــــــــــلاء)-
انتقل الى: