منتـــــــــــــــتدى النجـــــــــــــــلاء شعر لايعترف بقانون


منتـــــــــدى-النجــــــــلاء-شعـــــــري-ادبــــــي-ثقافـــــي-علمــــي-اخبـــــار-ترفيــــــه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الدليل على جواز رؤية الله في الآخرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
.
.
avatar

عدد المساهمات : 1018
نشاطي بالمنتدى : 25496
تقييم العضو 21 تاريخ التسجيل : 26/10/2011

مُساهمةموضوع: الدليل على جواز رؤية الله في الآخرة   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 5:06 pm




الدليل على جواز رؤية الله في الآخرة

ومما يدل على أن الله عز وجل يُرى بالأبصار قول الله حكاية عن سيدنا موسى عليه السلام :{قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ} (سورة الأعراف) فلأنه لا يجوز أن يكون نبيّ من الأنبياء قد ألبسه الله جلباب النبيين وعصمه مما عصم منه المرسلين يسأل ربَّه ما يستحيل عليه؛ فقد علمنا من ذلك أن سيدنا موسى عليه السلام لم يسأل ربَّه مستحيلاً وأن الرؤيةَ جائزة، والدليل على ذلك قول الله تعالى لموسى عليه السلام :{فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي} (سورة الأعراف) فلما كان الله قادرًا على أن يجعل الجبل مستقرًّا كان قادرًا على أن يمكّن نبيَّه موسى من أن يراه، فدل ذلك على أن الله قادر على أن يُري نفسَه عبادَه المؤمنين، فقوله تعالى لموسى :{لن تراني} أراد به في الدنيا دون الآخرة بدليل قوله تعالى :{فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي}، أما عن الآخرة فقد قال عز وجل :{تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلامٌ}. فالتحية مع اللقاء يعطي معنى الرؤية، يرون الله وهم في الجنة، أما الله تعالى فمنزه عن المكان.
وليس معنى اللقاء في هذه الآية اجتماعهم بالله لأن الله تعالى لا يوصف بالجسم بل بمعنى الرؤية لله حالَ كونِ المؤمنين في الجنة. وأما قول الله عز وجل :{للَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ} فالمرادُ بالحسنى جنة النعيم، والزيادة فسرها الرسول الأكرم برؤية الله تبارك وتعالى، وقد روى مسلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال :"لن يرى أحدٌ منكم ربَّه عز وجل حتى يموتَ".
واعلم أن ما أثبتَه الله تعالى في القرءانِ وجاء بهِ نبيّنا صلى الله عليه وسلم حقّه التسليم والقَبول، ومن ذلك رؤية الله عز وجل الذي لا يشبه شيئًا، ولا مُسوغ لنفي رؤية الله بعد قول رسول الله :"إنَّكم سترونَ ربَّكم"، وهذا زيادة في التكريم للمؤمنين في الجنة، ولكن ليس كرؤيتنا لبعضنا وليس اجتماعًا بالله كاجتماع المصلين بإمامهم في المسجد، لأن الله تعالى يستحيل عليه السكنى في مكان، قال سيدنا الإمام مالك رحمه الله :"لا يُرى الباقي (يعني الله) بالعين الفانية وإنما يُرى بالعين الباقية في الآخرة" أي أن عيون أهل الجنة لا يلحقها الفناء لأنهم لا يموتون أبد الآبدين.
ورحم اللهُ الغزاليَّ الذي قال في كتابه "قواعد العقائد" في موضوع الرؤية :"العلم بأنه تعالى مع كونه منزهًا عن الصورة والمقدار، مقدّسًا عن الجهات والأقطار، مرئي بالأعين والأبصار في الدار الآخرة دار القرار لقوله تعالى :{وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23)} ولا يُرى في الدنيا لقوله تعالى :{لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار}. ولقوله تعالى لموسى عليه السلام :{لن تراني}، فما أجهلَ المعتزلةَ لنفيهم رؤية الله تعالى، وليت شِعري كيف عرف المعتزلي من صفات رب الأرباب بزعمه ما جهله موسى عليه السلام؟ وكيف سأل موسى عليه السلام الرؤية إذا كانت محالاً؟!" انتهى.
وأما وجه إجراء ءاية الرؤية على الظاهر فهو أنه غير مؤد إلى المحال، فإذا جاز تعلق العلم به وليس في جهة، جاز تعلق الرؤية به وليس في جهة، وكما يجوز أن يَرى اللهُ تعالى الخلقَ وهو ليس في مقابلتهم جاز أن يراه الخلقُ من غير مقابلة. وكما جاز أن يُعلمَ من غير كيفية وصورة، جاز أن يُرى من غير كيفية وصورة.

http://alayhm-ahlamont.jordanforum.net/t1876-topic

منتـــــدى النجـــــــلاء







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alayhm-ahlamont.jordanforum.net
 
الدليل على جواز رؤية الله في الآخرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــــــــــــــتدى النجـــــــــــــــلاء شعر لايعترف بقانون :: الاقســـــــــــــــــــا م العــــــــــــــــا مـــــــة :: المنتــــــــــدى الاســـــــــلامـــــي(منتدى النجـــــــــــــلاء)-
انتقل الى: